أخبارصحةموريتانيا

موريتانيا تضع 20 قادماً من الصين في الحجر الصحي

قامت السلطات الموريتانية، مساء أمس الاثنين، بوضع 20 شخصاً قدموا من الصين في الحجر الصحي في انتظار التأكد من خلوهم من فيروس «كورونا» المنتشر في العالم.

وقالت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا» إن 20 شخصاً من بينهم موريتاني وحيد، قدموا مساء أمس على متن رحلة إلى مطار نواكشوط الدولي، وضعتهم السلطات في الحجر الصحي بعد التأكد من أنهم قادمين من الصين.

ويوجد 18 منهم في شقق خاصة بإحدى مقاطعات العاصمة نواكشوط، بينما وضع اثنان آخران في شقة أخرى في منطقة مغايرة، وفق ما أكدت مصادر «صحراء ميديا».

وقالت ذات المصادر إن هؤلاء الأشخاص سيتم حجزهم لمدة أسبوعين قبل الإفراج عنهم، وهي الفترة التي حددتها منظمة الصحة العالمية لظهور أعراض المرض بعد الإصابة بالفيروس.

وكانت السلطات الموريتانية قد كثفت من الإجراءات الاحترازية لمنع دخول الفيروس إلى البلاد، وقد تركزت هذه الإجراءات عند المعابر الحدودية، وخاصة في مطار نواكشوط الدولي.

وشكلت السلطات الموريتانية لجنة عليا مختصة بمتابعة تطورات الفيروس وتكثيف الإجراءات الاحترازية، وتتولى التنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

ويترأس اللجنة الدكتور سيدي محمد لغظف، وهو مستشار في وزارة الصحة، وتجتمع اللجنة بشكل يومي، وتضم شخصيات من الداخلية والأمن.

وتتخذ اللجنة من مستشفى القلب القديم وحدة لحجز من يشتبه في إصابتهم بالمرض، في انتظار انتهاء الفحوصات.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى