أخبار

نواذيبو المحطة المقبلة للجنة التحقيق البرلمانية

قال الناطق باسم لجنة التحقيق البرلمانية، لمرابط ولد بناهي، إن أعضاء اللجنة سيتنقلون إلى مدينة نواذيبو  لاستكمال التحقيق المتعلق بملفات شركة بولي هونغ دونغ الصينية، وخيرية اسنيم.

وأضاف ولد بناهي خلال مؤتمر صحفي، عقدته اللجنة اليوم الجمعة، في مقر الجمعية الوطنية (البرلمان)، إن اللجنة قامت بجزء من التحقيق المتعلق بهاتين المؤسستين في نواكشوط، وستنتقل إلى مدينة نواذيبو حيث المقرات الرئيسية لهما، لجمع المزيد من المعطيات واستكمال التحقيق.

وحول سير عمل اللجنة قال ولد بناهي، إن جميع المسؤولين الذين استدعتهم اللجنة، حضروا للتحقيق ، مرجحا عدم رفض أي مسؤول المثول أمام اللجنة خلال مدة عملها.

وأشار الناطق باسم لجنة التحقيق البرلمانية، إلى أنهم فضلوا في اللجنة، الاستماع أولا،  للموظفين الذي يباشرون إدارة الملفات التي تحقق فيها اللجنة، بهدف جمع المعلومات والمعطيات حول الملفات التي تخص مهمتهم.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى