الساحل

الاتحاد الإفريقي يطالب بـ”توضيح الظروف والملابسات التي تم فيها إعدام الدعاة”

عبر الاتحاد الإفريقي عن “حزنه على الحادث” الذي وقع على الأراضي المالية يوم التاسع من سبتمبر 2012 وراح “ضحيته مواطنون موريتانيون”. وقدم الاتحاد الإفريقي من خلال رسالة سلمها اليوم الأربعاء للسفارة الموريتانية في أديس بابا، تعازيه للشعب والحكومة الموريتانيين وذوى الشهداء مؤكدا “تضامنه مع موريتانيا في هذه المحنة”. وأعرب الاتحاد الإفريقي؛ عن أمله في أن “يتم توضيح الظروف والملابسات التي تم فيها الحادث بسرعة”، متمنيا أن “لا يؤثر هذا الحادث على مواصلة الجهود الموريتانية المتميزة مساهمة في تحقيق الاستقرار في مالي”؛ وفق نص الرسالة

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى