أخبار

ولد الحاج سيدي: المحامون سطروا صفحة رائعة خلال انتخاباتهم

قال المرشح لمنصب نقيب المحامين الموريتانيين، محمد أحمد ولد الحاج سيدي، إن المحامين سطروا صفحة رائعة في سجلهم الذهبي من خلال التنافس المشرف والنزال الديمقراطي الرئع.

وأضاف  ولد الحاج سيدي ، إن أملهم في إقامة هيئة وطنية ومستقلة وموحدة ومتصالحة مع ذاتها تعزز بعد الخطوة التي قطعوها يوم أمس.

وأضاف في بيان موجه للمحامينلقد قدمتم بتنافسكم الرائع، وسلوككم الراقي أنموذجا ديمقراطيا يستحق أن يحتذى ويحتفى به، محليا، وإقليميا، بل وحتى دوليا، وكانت الصورة الناصعة التي قدمتم بها هيئتكم خير مثال يقدم عن هيئة تناط مسؤولية ضمان العدل، وإنصاف المظلومين، وإعادة الحقوق“.

و شكر  المرشح للنقابة السلطات العمومية على احترامها لإرادة المحامين، وحيادها في التنافس، هي وغير من الهيئات التي احترمت للمحامين حقهم في إقامة انتخابات مهنية سليمة وفقا لقوانين هيئتهم، وفق تعبيره.

وتابع محمد أحمد سيديكما أنها فرصة لدعوة من لم يتقيد بذلك في الشوط الأول، أن يتراجع عن خطئه في الشوط الثاني“.

وكانت  اللجنة المشرفة على انتخابات الهيئة الوطنية للمحامين قد أعلنت  مساء اليوم الخميس، أن شوطاً ثانيا سيتم اللجوء له من أجل حسم التنافس بين المحامي إبراهيم ولد أبتي والمحامي محمد أحمد ولد الحاج سيدي.

وكانت اللجنة قد أعلنت تقدم ولد أبتي في الانتخابات عندما حصل على 149 صوتاً، مقابل 148 صوتاً لصالح ولد الحاج سيدي، فيما حصل مرشح ثالث على ثلاثة أصوات فقط.

ويقود المحامي الشيخ ولد حندي، اللجنة المشرفة على انتخابات الهيئة الوطنية للمحامين، وهو النقيب المنتهية ولايته، ولكنه خارج دائرة التنافس في هذا السباق.

وقررت اللجنة المشرفة على التصويت، بعد مداولات، اللجوء إلى شوط ثانٍ سينظم في وقت لاحق، من أجل حسم السباق نحو قيادة الهيئة الوطنية للمحامين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى