أخبار

وزارة الداخلية تدعو للحذر بعد تزايد حوادث الغرق

دعت وزارة الداخلية الموريتانية، المواطنين إلى توخي الحيطة والحذر في مجارى الأودية والبرك والمستقعات في هذه الفترة التى تتسم بهطل الأمطار.

وطالب الوزارة في بيان صادر عنها ليل الأثنين/الثلاثاء، بعدم السباحة فى شواطئ المحيط الأطلسي المهجورة بالنسبة لسكان مدينتي نواكشوط ونواذيبو.

وقالت الوزارة إنه “منذ بداية موسم الأمطار، تم تسجيل العديد من الوفيات بسبب حوادث الغرق في ولايات عدة من البلاد، جراء التساقطات المطرية الغزيرة، التي سجلت خلال الأيام الأخيرة، مما أدى إلى تدفقات كبيرة ملأت البرك والمستنقعات”. 

وأضافت أن “غالبية ضحايا هذه الحوادث، هم من الشباب والأطفال، الذين يشاركون في أنشطة الإصطياف والإستجمام”.

وقدمت الوزارة تعازيها لأسر الضحايا، داعية الجميع إلى توخي أقصى درجات الحذر، وتجنب الأودية ومناطق تراكم المياه الجارية؛ وعدم عبور الأنهار المغمورة، أو السباحة في البرك والمستنقعات، أو في الأماكن المهجورة على شاطئ الأطلسي.

وأعلنت وزارة الداخلية قبل يومين، وفاة أربعة أشخاص غرقا في بعض البرك المائية في ولاية لعصابه، وتمت معاينة الجثث من طرف السلطات الإدارية والصحية، كما أعلن في وقت سابق عن غرق عدة أشخاص على شاطئ المحيط الأطلسي غير بعيد من العاصمة نواكشوط.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق