أخبارموريتانيا

موريتانيا.. أزمة محروقات في مدينة “بئر أم اكرين”

تعاني مدينة بير أم كرين بولاية تيرس زمور في أقصى شمالي موريتانيا، من أزمة في المحروقات، منذ عدة أيام دفعت أصحاب السيارات الراغبين في مغادرة المدينة، إلى جلب المحروقات من مدينة ازويرات عاصمة الولاية.

وحسب ما أفاد به مراسل صحراء ميديا في أزويرات، نقلا عن مصادر محلية، فإن سبب أزمة المحروقات في المدينة، يرجع إلى اكتشاف منطقة للتنقيب قرب المدينة خلال الأسابيع الأخيرة، استنزف المنقبون بها كل المحروقات المتوفرة في المدينة.

وأضافت المصادر، أن اكتشاف هذه المنطقة، خلق ضغطا كبيرا على المدينة، بسبب تزايد أعداد الوافدين إليها من المنقبين عن الذهب السطحي، وضعف الخدمات الموجودة بها.

ونقل المراسل عن بعض سكان مدينة بير أم اكرين قولهم، إن “المدينة استقبلت مؤخرات مئات المنقبين عن الذهب، وهو ما أثر على مختلف مناحي الحياة فيها، باعتبارها مدينة صغيرة، وأصبح يثقل كاهلها هذا العدد من المنقبين”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى