مجتمع

الإيكواس والأمم المتحدة تدعمان ضحايا العنف في غرب إفريقيا

الإيكواس والأمم المتحدة تدعمان ضحايا العنف في غرب إفريقيا

الاتفاق يشمل الدول التي تأثرت بالانقلابات العسكرية وأعمال العنف

اتفقت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) مع الأمم المتحدة على تقديم مساعدات إنسانية للاجئين والمتشردين الذين أصبحوا بلا مأوي بسبب أعمال العنف التي تجتاح بعض مناطق غرب إفريقيا. وقال بيان أصدرته المجموعة اليوم إن التعاون أصبح موضع تنفيذ وتطبيق.

وقال البيان إن الاتفاق تم منذ يومين خلال اجتماع بين رئيس مفوضية الإيكواس كادري اوادراجو ومنسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية لدول الساحل ديفيد جريسلي.

وأشار بيان المجموعة التي تتخذ من أبوجا مقرا لها إلى أن رئيس مفوضية الإيكواس أكد أهمية تقديم المساعدات للمشردين وعلي الدور الذي تقوم فيه المجموعة لتوصيل المساعدات إلي المحتاجين وخاصة في الدول التي تأثرت بالانقلابات العسكرية وأعمال العنف مثل مالي و غينيا بيساو.

وحث البيان مالي على العمل علي حماية أراضيها من المتطرفين واستعادة الهدوء من خلال حوار فعال وبناء والاستعداد لتنفيذ قرار الإيكواس بإرسال جنود من دول المجموعة لمساعدة الحكومة المؤقتة علي تنفيذ وعودها باستتباب الآمن وتحقيق الديمقراطية في البلاد.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى