مجتمع

وفاة حرم دبلوماسي موريتاني في بلجيكا بعد غرقها في بحيرة

وفاة حرم دبلوماسي موريتاني في بلجيكا بعد غرقها في بحيرة

قال مصدر عائلي إن السيدة مريم بنت عبد الرحمن حرم الدبلوماسي محمد الحسن ولد عبد الحي؛ القائم بالأعمال في السفارة الموريتانية بالعاصمة البلجيكية بروكسيل قد توفيت اليوم الجمعة بعد غرقها في بحيرة كانت تتوضأ على ضفتها، بعد أن أنهت حصة رياضية اعتادت عليها يومياً.

وقال المصدر إن السيدة الراحلة، كانت تنتظم في إجراء الرياضة يوميا، وحين أنهت حصتها الرياضية المعتادة  جلست تتوضأ من مياه البحيرة وفجأة انزلقت وغرقت، ولم يكن بجانبها من ينقذها، وبعد مرور بعض الوقت تدخل من أخرجها من البحيرة و حاول إنقاذها.

ونقلت السيدة المتوفاة مريم بنت عبد الرحمن إلى المستشفى، وحاول الأطباء وفريق الإسعاف إنقاذها، غير أنها فارقت الحياة بعد فترة.

وقالت المصادر العائلية ان جثمان السيدة مريم سيتم نقله خلال ساعات الى نواكشوط؛ بإشراف ورعاية مباشرة من الحكومة الموريتانية؛ ومتابعة شخصية من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى