مجتمع

موريتانيا: الناقلون يعلقون اعتصامهم أمام الرئاسة بطلب من الشرطة

المهدي: علقنا الاعتصام بناء على “وعد بلقاء المدير الجهوي للامن اليوم”

علق الناقلون المضربون الليلة البارحة اعتصامهم أمام الرئاسة وانسحبوا؛ وذلك استجابة لطلب  تقدم به اثنان من مفوضي الشرطة؛ مقابل لقائهم اليوم بالمدير الجهوي للأمن في نواكشوط.

وقال المهدي ولد سيدي محمد رئيس الموريتانية للنقل؛ في اتصال مع صحراء ميديا، إنهم فضوا اعتصاهم أمام الرئاسة بعد أن تلقوا وعدا من مفوضي الشرطة بلقاء المدير الجهوي للامن اليوم الأربعاء؛ الذي سيبلغهم “رد الجهات العليا على مطالبهم المتمثلة في رفع اتاوة الخروج”.

وأضاف ولد سيدي محمد؛ أنهم  وحتى اللحظة لم يتلقوا اتصالا من المدير الجهوي؛ وبالتالي “قررنا العودة الى ساحة ابن  عباس لمواصلة الاعتصام والشرطة تطوقنا حاليا”.

وشدد رئيس الموريتانية للنقل؛  على أن “لا حل ولا تعليق للاضراب إلا بإلغاء إتاوة الخروج المقرر فرضها علينا دون قيد أو شرط”؛ حسب تعبيره.

يشار إلى أن ممثلي الناقلين التقوا منذ بدء الاضراب رئيس سلطة التنظيم مرتين؛  فضلا عن اجتماع مع وزير النقل الموريتاني؛ ولم تجد هذه الأزمة طريقها إلى الحل بفعل تصلب مواقف الطرفين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى