مجتمع

موريتانيا: زعيم المعارضة يؤكد أن “الظروف الإقليمية” تصب في صالح “رحيل النظام”

لوغورمو عبدول: موريتانيا ليست نشازا من عالمها العربي والإفريقي، وحراكنا سينتهي برحيل النظام

قال أحمد ولد داداه، زعيم المعارضة الديمقراطية ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، إن “الظروف الإقليمية تصب في صالح رحيل نظام” الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، وذلك في إشارة إلى الربيع العربي وإلى الأحداث التي تعيشها جمهورية مالي المجاورة لموريتانيا.

وأضاف ولد داداه في خطاب ألقاه الليلة البارحة أمام حشد من أنصار المعارضة بمقاطعة الرياض، جنوبي نواكشوط، أن نظام محمد ولد عبد العزيز “يسعى لإقحام البلد في حرب خطيرة من خلال الاعتداء على جار شقيق”، مشيراً إلى إمكانية التدخل العسكري في مالي.

وأعتبر أن “الفرصة سانحة” للإطاحة بنظام ولد عبد العزيز من خلال المشاركة في مهرجان “الحشد الكبير”، الذي تعتزم المنسقية تنظيمه يوم غد السبت.

بدوره قال لوغورمو عبدول، نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض، إن “الهدف الأساسي الآن هو أن يأتي الشعب يوم سبت ليفرض الرحيل”، معتبراً أن “موريتانيا ليست نشازا من عالمها العربي والإفريقي”، على حد تعبيره.وأضاف

لوغورمو أن “الحراك الذي تقوم به أحزاب المنسقية سينهي نظام ولد عبد العزيز”، مشيراً إلى أنهم بعد ذلك “سيبنون دولة ينعم فيها الجميع بالحرية والعدالة والمساواة”، وفق قوله.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى