مجتمع

الرئيس الموريتاني يستقبل منظمي مسيرة راجلة قادمة من ازويرات

الرئيس الموريتاني يستقبل منظمي مسيرة راجلة قادمة من ازويرات
استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز؛ زوال اليوم الأحد في مكتبه بالعاصمة نواكشوط، مجموعة من العمال غير الدائمين في الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) في ازويرات؛ شمال البلاد، بعد وصولهم قادمين من مكان عملهم سيرا على الأقدام.
وصرح مناديب عمال ما يعرف بالجرنالية للصحافة، بعد خروجهم من لقاء الرئيس، بأن ولد عبد العزيز أبلغهم بأن المشاكل التي يعانونها “في طريقها إلى الحل”.
وكان العمال؛ الذين يحملون مبادرة أسموها (كشف الحقيقة) لحل مشاكل عمال الجرنالية في سنيم، قد انطلقوا في وقت سابق من الشهر الجاري من مدينة ازويرات باتجاه العاصمة نواكشوط، حيث قطعوا مسافة تقدر ب 600 كلم سيرا على الأقدام.
ويعتبر هذا الأسلوب هو الثاني من نوعه في البلاد، حيث قامت مجموعة من أصحاب المظالم، من ضمنهم سيدتان، السنة الماضية بقطع طريق نواذيبو – نواكشوط (470 كلم)، خلال مسيرة راجلة انتهت أمام القصر الرئاسي في نواكشوط، وأستقبلهم الرئيس بعد يومين من مرابطتهم أمام القصر، وقد لقيت المسيرة دعما قويا من أحزاب معارضة ومنظمات مجتمع مدني.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى