الساحل

الحسن واتارا يدعو موريتانيا والجزائر إلى التدخل في مالي

الحسن واتارا يدعو موريتانيا والجزائر إلى التدخل في مالي
دعا الحسن واتارا، رئيس ساحل العاج، كلاً من موريتانيا والجزائر للتدخل إلى جانب القوة الأفريقية والدولية للقضاء على من وصفها بالقوى الإرهابية في الشمال المالي؛ مشيراً إلى أن حادثة عين امناس “تجعل هذه المشاركة مبررة بل ومطلوبة”.
وحيا واتارا خلال خطابه أمام قمة استثنائية يعقدها قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا اليوم السبت بأبيدجان، ما وصفه بـ”القرار الجيد الذي اتخذته موريتانيا بإغلاق حدودها والسماح للقوة الدولية باستعمال مجالها الجوي لضرب المجموعات المسلحة”، وفق قوله.
وطالب الرئيس الإيفواري الذي ترأس بلاده المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، بضرورة “استمرار جهود بوركينافاسو لإيجاد حل موازي وعميق لجذور أزمة الشمال المالي عبر تشجيع الحوار”؛ مشيراً إلى أن “هذه الجهود ستستمر بالتوازي مع العمليات العسكرية”.
وحذر واتارا من “خطورة تدخل الجيش المالي في السياسة”؛ داعيا إلى “تقوية المسار الديمقراطي في مالي وإبعاد الجيش عن العملية السياسية”، على حد تعبيره.
وتهدف هذه القمة الاستثنائية إلى اتخاذ إجراءات إضافية لحل الأزمة في مالي، التي شهدت تطورات خطيرة خلال الأيام الأخيرة؛ كما سيتم عرض تقارير نهائية أعدها الرئيس البوركيني بليز كومباوري والرئيس النيجيري جودلوك جوناثان، حول جهود الوساطة التي بذلت لحل الأزمة في مالي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى