الساحل

اتحاد علماء المسلمين “ينتقد” تدخل فرنسا في مالي ويعرض “وساطته” لحل الأزمة

انتقد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يترأسه الشيخ يوسف القرضاوي، العملية العسكرية التي تقوم بها فرنسا في شمال مالي، ضد الجماعات الإسلامية المسلحة، كما أعرب الاتحاد عن استعداده للوساطة هناك.
وأعلن الاتحاد في بيان صادر اليوم الخميس، أنه “يتابع ببالغ القلق تطورات الأحداث في مالي”، مشيراً إلى أن “فرنسا استعجلت بالتدخل العسكري الذي لا يعرف منتهاه ولا آثاره الخطيرة من القتل والتدمير والتشريد والمآسي الإنسانية ومزيد من الفقر والبطالة والمجاعة التي تعاني منها مالي أساسا”.
وأضاف البيان أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين “ينتقد تسرع فرنسا بإشعال نار الحرب قبل استنفاد جميع الوسائل المطلوبة للحل السلمي والمصالحة الوطنية”، مؤكداً أن “الحل السلمي والمصالحة الوطنية والتفاهم والتحاور هو الحل الوحيد الصحيح لحل المشكلة في مالي، وأن هذا الحل لا يزال ممكنا ومتاحا إذا صدقت النيات واستبعدت الأجندات الأجنبية عنها”، وفق تعبيره.
وأشار البيان إلى أن “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بذل جهودا كبيرة من خلال تواصله مع بعض الدول والشخصيات المؤثرة لتحقيق المصالحة والتركيز على الحل السلمي”، معربا عن استعداداه “لإكمال جهوده في تحقيق المصالحة”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى