مجتمع

أكاديمي موريتاني: ما حدث اليوم في الجزائر “يعكس خطورة حرب مالي على دول المنطقة”

حذر الأكاديمي الموريتاني بدي ولد أبنو؛ مدير مركز البحوث والدراسات العليا ـ بروكسيل/باريس، من أن الحرب الجارية في مالي هي فخ لدول المنطقة، مشيرا إلى أن انعكاساتها “ستكون خطيرة على وضع هذه الدول واستقرارها في حالة المشاركة فيها”.
وقال ولد أبنو، الذي كان يتحدث في قناة “العربية” خلال نشرتها الإخبارية الثامنة مساء اليوم، إن الدليل على ذلك هو الحادث الذي جرى اليوم في الجزائر، والذي طال مصالح الشركة النفطية الأكثر تأمينا في إفريقيا (سوناطراك)، مشيرا إلى أن هذه الشركة بالذات ظلت بمنأى عن أي مساس بها حتى طيلة الحرب الأهلية في الجزائر خلال العقدين الماضيين.
وأوضح ولد أبنو أنه لا يمكن تقدير حجم الانعكاسات السلبية لهذه الحرب على الدول التي تقرر المشاركة فيها أو دعمها.
وطالب ولد أبنو الرئيس الموريتاني بعدم الدخول في حرب مالي مهما كانت الضغوط، قائلا “إن مواجهة الضغوط الغربية أسهل من مواجهة تبعات الحرب على البلاد”.
وأكد ولد أبنو أن كثيرين من داخل فرنسا ومن خارجها يرون أن العملية العسكرية الفرنسية في مالي “هي عودة للأساليب الاستعمارية”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى