مجتمع

قادة منسقية المعارضة يتوافدون على منصة مهرجان “حشود الرحيل بداية التغيير”

بدأ قادة منسقية أحزاب المعارضة الديمقراطية في موريتانيا يتوافدون على منصة المهرجان الجماهيري الذي تنظمه المنسقية مساء اليوم في ساحة مسجد إبن عباس؛ وسط العاصمة نواكشوط، تحت عنوان “حشود الرحيل بداية التغيير”.
وقل مراسل صحراء ميديا في عين المكان إن جماهير المنسقية بدأت التوافد منذ ساعات الظهيرة، مشيرا إلى أن أغلبها من الشباب مع غياب ملحوظ للنساء.
وأضاف أن محيط المهرجان بدا خاليا من المظاهر الأمنية، باستثناء عناصر معدودة من وحدة أمن الطرق.
وأوضح أن الحاضرين رفعوا لافتات كتبت عليها شعارات من قبيل: “المنسقية تحافظ على الوحدة الوطنية”، و”حشود الرحيل بداية التغيير”، فيما حمل المنعشون على المنصة مسؤولية ما وصفوه بتردي الأوضاع الاجتماعية والسياسية في البلد، وما آلت إليه الأوضاع في جمهورية مالي المجاورة “لسياسات نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز المرتجلة، والتي تطبعها ردات الفعل غير المحسوبة”؛ بحسب تعبيرهم.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى