مجتمع

موريتانيا: حزب شبابي يعتبر مؤتمرات أحزاب المعارضة “نكسة لطموحات الشباب”

قال حزب الحراك الشبابي إن مؤتمر حزب تواصل وقيام المنظمة الوطنية لشباب حزب تكتل القوى الديمقراطية ومؤتمر حزب اتحاد قوى التقدم “أحداث شكلت نكسة حقيقية لطموحات وآمال الشباب في الرقي إلى المواقع المتقدمة في صنع القرار داخل هذه الأحزاب”.
واعتبر الحزب في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه، أن هذه الأحزاب “تنادي بملء فمها عن رغبتها في ضم الشباب إلى صفوفها في حين لا تخصص لهم أي منصب قيادي داخل المكتب التنفيذي، المجلس الوطني، المكتب السياسي”، مشيراً إلى أنها “تريد الشباب فقط من أجل رفع عدد المنخرطين ليس إلا”، وفق تعبيره.
واتهم الحزب الشبابي زعماء أحزاب المعارضة الثلاثة بأنهم “يحاولون إبعاد الشباب عن مركز القيادة”، مرجعاً ذلك إلى ما قال إنه “غياب الديمقراطية داخل الأحزاب؛ غياب حرية تعبير منخرطي هذه الأحزاب؛ هيمنة العلاقات الأسرية والعائلية داخل الأحزاب؛ تمسك زعماء الأحزاب بالقيادة بشكل بيروقراطي وغير ديمقراطي”.
وقال إنه “آن الأوان لإعطاء الشباب فرصة التعبير عن أنفسهم والإفصاح عن اهتماماتهم ورغباتهم دونما قسر أو إرغام، واحترام خياراتهم وآرائهم”، معتبراً أن “واجب الساسة الإصغاء لأصواتهم من خلال تشجيع ثقافة الحوار وتعزيز قيم المشاركة والانفتاح للوصول إلى قواسم مشتركة تحقق مصالح وأهداف الجميع”، على حد تعبيره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى