الساحل

أنصار الدين تنفي تخليها عن تطبيق الشريعة في أزواد

أنصار الدين تنفي تخليها عن تطبيق الشريعة في أزواد
نفى سنده ولد بوعمامه، المسؤول الإعلامي في حركة أنصار الدين الإسلامية، أن تكون حركته قد قررت التخلي عن تطبيق الشريعة الإسلامية في بعض مناطق إقليم أزواد، مؤكداً أن ما تناقلته وسائل الإعلام بهذا الخصوص “تصريحات زائفة”.
وكانت مصادر إعلامية قد نقلت عن حماده أغ بيبي، عضو بعثة أنصار الدين إلى بوركينا فاسو، قوله إن الحركة أعلنت اليوم الأربعاء 14 نوفمبر تخليها عن تطبيق الشريعة الإسلامية في أزواد باستثناء منطقة كيدال، حيث تتمركز.
ونقل عن أغ بيبي قوله: “إننا نتخلى عن تطبيق الشريعة على عموم التراب المالي، ما عدا في منطقة كيدال التي سيتم فيها تطبيق الشريعة مع أخذ واقعنا بعين الاعتبار”، وفق تعبيره.
سنده ولد بوعمامه نفى بشدة في اتصال مع صحراء ميديا أن يكون حماده أغ بيبي قد أدلى بأي تصريحات لأي جهة إعلامية في واغادوغو، مؤكداً أن هذه التصريحات “زائفة ولا أساس لها من الصحة”، وفق تعبيره.
وكانت حركة أنصار قد شرعت منذ سيطرتها على مناطق واسعة في أزواد إبريل الماضي، في تطبيق الشريعة الإسلامية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى