مجتمع

مبنى الولاية بازويرات احترق بالكامل، والعمال يحرقون مقر إحدى الشركات

مبنى الولاية بازويرات احترق بالكامل، والعمال يحرقون مقر إحدى الشركات
أفاد مصدر محلي بمدينة ازويرات، شمالي موريتانيا، أن مبنى الولاية احترق بالكامل بعد أن اقتحمته جموع غاضبة من عمال الجرنالية، صباح الثلاثاء (28/05/2013)، وقد انتشرت فوضى عارمة، وأخرج المتظاهرون تجهيزات المبنى.
وقد أحرق المتظاهرون أربعة سيارات كانت متوقفة أمام مبنى الولاية، أغلبها تابع للشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم)، كما أضرموا النار في مقر شركة (لوك)، إحدى الشركات المشغلة والتي تلعب دور الوسيط بين الجرنالية وشركة (سنيم).
وقد شاهد بعض السكان والمتظاهرين وهم يحملون وحدات معلوماتية وأجهزة، أخرجوها من مبنى الولاية، في ظل غياب الأمن بشكل شبه كامل عن منطقة وسط المدينة.
وكانت وحدات من الشرطة والحرس الوطني قد تمركزتا أمام مقر إقامة الوالي، حيث تجمهرت جموع من العمال الغاضبين، وقد استخدمت هذه الوحدات قنابل الغاز المسيل للدموع لإرغام المتظاهرين على التراجع.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى