مجتمع

الحزب الاشتراكي الفرنسي يطلب حضور مراقبين دوليين للانتخابات الموريتانية

الحزب الاشتراكي الفرنسي يطلب حضور مراقبين دوليين للانتخابات الموريتانية
اعتبر الحزب الاشتراكي الفرنسي أن الانتخابات التشريعية والبلدية في موريتانيا ينبغي أن تنظم بسرعة ونزاهة وشفافية”، مشدداً على أهمية حضور “مراقبين دوليين وأوروبيين”.
الحزب في بيان وزعه يوم أمس بعيد استقباله لرئيس حزب تكتل الوقى الديمقراطية المعارض في موريتانيا أحمد ولد داداه، قال إن حضور المراقبين ضروري “لأنه حيوي للمساهمة في استقرار البلاد وفي تنميتها الديمقراطية”.
وأكد الحزب الاشتراكي الذي يقوده الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، دعمه وتضمانه مع حزب تكتل القوى الديمقراطية ورئيسه أحمد ولد داداه، مشيراً إلى أنه “يتقاسم معه القلق على الوضع الداخلي لموريتانيا وعلى استقرارها وأمنها وأمن المنطقة”، وفق تعبيره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى