مجتمع

الحكم بالسجن سنة نافذة على ممرضة موريتانية باعت الأوراق الثبوتية لابنتها المتوفاة لمواطنة أجنبية

الحكم بالسجن سنة نافذة على ممرضة موريتانية باعت الأوراق الثبوتية لابنتها المتوفاة لمواطنة أجنبية
حكمت محكمة الجنح الموريتانية مساء امس الاربعاء على ممرضة موريتانية تدعى ميمونة أمادو بالسجن سنة نافذة وغرامة مليوني أوقية؛ على خلفية بيع الأوراق الثبوتية لابنتها المتوفاة لسيدة سينغالية مقابل مبلغ مالي كبير. 
وتم اكتشاف العملية خلال محاولة السيدة الأجنبية  الإحصاء في مركز عرفات؛ حيث رفض البرنامج البيومتري تخزين اسمها؛ وأظهرت التحقيقات التي قامت بها الوكالة ان المواطنة السنغالية سبق ان أحصت في سجل إحصاء الأجانب. 
وتمت إحالة القضية إلى العدالة التي حكمت أيضاً بأبعاد السنغالية حليمة سولي مالك فورا إلى بلدها؛ ومنع دخولها التراب الموريتاني. 
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى