الساحل

منظمة العفو الدولية: السنغال دولة سائبة لا ينبغي التعامل معها

منظمة العفو الدولية: السنغال دولة سائبة لا ينبغي التعامل معها
قال المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية سيدي غاساما، أمس الثلاثاء في دكار، إن السنغال أصبحت “دولة سائبة لا ينبغي التعامل معها لأنها لا تحترم التزاماتها”.
وكشف غاساما؛ الذي كان يتحدث لدى إطلاق حملة ضد الإفلات من العقاب؛ عن 22 حالة وفاة في البلاد نجمت عن تجاوزات قوات الأمن من 2006 إلى 2012، ومؤخرا في يناير الماضي.
واعتبر أن نظام الرئيس الجديد ماكي صال ينخرط في استمرارية تلك الوضعية؛ مستشهدا بحالة الشاب كيكوتا سيديبي الذي قيل إنه تعرض للتعذيب حتى الموت في أكتوبر 2012 لدى الدرك السنغالي في كيدوغو (650 كلم إلى الجنوب الشرقي من العاصمة دكار).
وأضاف المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية أنه “للأسف، لا توجد بادرة عدالة يمكن رؤيتها بالنسبة لنا ولعائلات الضحايا”؛ مبرزا أن السنغاليين في طريقهم لـ “نسيان هؤلاء الشهداء، كل هؤلاء الشباب الذين قضوا” لمجرد أنهم تظاهروا لممارسة حقوقه، أثناء الانتخابات الرئاسية في فبراير 2012.
وبخصوص منع مسؤولين في النظام السابق من مغادرة التراب الوطني السنغالي، رغم قرار من محكمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا لصالحهم، اعتبر المدير التنفيذي أن “دولة السنغال خارجة على الشرعية”.
وأضاف أنه “حسب علمنا هناك رئيس دولة واحد رفض قرارا منة محكمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، هو يحيى جامي رئيس غامبيا”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى