مجتمع

أحزاب معارضة تطالب بفتح تحقيق حول ملابسات تحطم الطائرة العسكرية

أحزاب معارضة تطالب بفتح تحقيق حول ملابسات تحطم الطائرة العسكرية
أجمعت أحزاب معارضة في موريتانيا على مطالبة السلطات العمومية بفتح تحقيق “محايد وجدي” لمعرفة ملابسات تحطم الطائرة العسكرية التي سقطت أمس قرب مقاطعة أوجفت بولاية آدرار شمال البلاد.
فقد طالب حزب تكتل القوى الديمقراطية؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، بفتح تحقيق محايد في “أسباب هذه الكوارث المتكررة التي أصبحت تشكل تهديدا آخر ينضاف إلى خطر استمرار هذا النظام على حاضر البلد و مستقبله”؛ بحسب تعبيره.
أما حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) فقد طالب بتحقيق جدي يتسم بالمهنية والموضوعية والحياد في  هذا الحادث وفي جميع الحوادث السابقة “من أجل معرفة الأسباب وتحديد مسؤولية المقصرين ومعاقبتهم وإطلاع الرأي العام وذوي الضحايا على نتائجه”، مؤكدا على أهمية فتح فتح ملف اقتناء الطائرات العسكرية “وملابساته المختلفة”.
وبدوره طالب حزب اتحاد قوى التقدم بفتح تحقيق جدي حول أسباب الحادث “لتحديد المسؤوليات ومعاقبة المستهترين بأرواح جنودنا مهما بلغت رتبهم”، مؤكدا أن ذلك من شأنه “وضع حد لحالة الاهمال التي تتسبب في تسارع وتيرة حوادث الطيران العسكري”.
وكانت وزارة الدفاع الموريتانية قد أكدت؛ مساء أمس الاثنين، تحطم  طائرة عسكرية من نوع “توكانو” قرب مدينة أوجفت، خلال طلعة تجريبية جنوب شرق المدينة، مشيرة إلى أن الحادث جرى بعد عملية صيانة أجريت للطائرة. 
ونعت وزارة الدفاع؛ في بيان أصدرته بالمناسبة، العريف الميكانيكي بوبكر امبودج الذي توفي في الحادث، فيما أصيب ملاح الطائرة النقيب أحمد طالب ولد احمياده بجروح طفيفة استطاع معها استخدام كرسي الطوارئ، وفق تعبير البيان.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى