مجتمع

أقارب طالب موريتاني معتقل في سوريا يحتجون أمام السفارة السورية بنواكشوط

أقارب طالب موريتاني معتقل في سوريا يحتجون أمام السفارة السورية بنواكشوط
نظم العشرات من الطلاب الموريتانيين وبعض أقارب طالب موريتاني معتقل في سوريا، وقفة صباح اليوم الاثنين أمام السفارة السورية بنواكشوط، طالبوا فيها بإطلاق سراح الطالب محفوظ ولد الصغير.
وقال إطول عمرو ولد التقي، أحد المحتجين وصديق الطالب المعتقل في تصريح لصحراء ميديا، إنهم “يريدون من الوقفة الضغط على السفارة السورية ووزارة الخارجية الموريتانية لتحريك قضية هذا الطالب المحزنة”، وفق تعبيره.
وقال ولد التقي “لقد سئمنا الوعود، والإجراءات البطيئة التي تقوم بها السفارة السورية ووزارة الخارجية الموريتانية”، مشيراً إلى أنهم سبق أن التقوا بالسفير السوري عدة مرات.
وأشار في نفس السياق إلى أن السفير السوري سبق أن أكد لهم أنه اتصل بالأمن العسكري السوري وطلب منهم إطلاق سراح الطالب الموريتاني، قبل أن يقول لهم أنه اتصل بنائب وزير الخارجية السوري في نفس الإطار ولم يرد عليه، وفق تعبيره.
وأضاف أنهم بعد كل هذه الوعود “قرروا أخذ زمام المبادرة والاحتجاج أمام السفارة في إطار سلسلة احتجاجات لتحريك ملف هذا الطالب”، مطالباً الجهات المعنية العليا في الدولة بالتحرك من أجل إطلاق سراح هذا الطالب.
وكان محفوظ ولد الصغير يدرس تخصص الهندسة المدنية في جامعة البعث السوري، قبل أن يتم اعتقاله منذ أزيد من أسبوعين من طرف الأمن السوري.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى